إصلاحات الحلو: أين السلام


لم أشعر بالتفاؤل من الاصلاحات التى اعلنها الحلو امس الاول ، فقد شملت ترقيات للقيادة العسكرية وترقية لوظائف ومهام جديدة وازالة حالة من الغبن من قيادات تم اعفاؤها فى السايق ، بل اعلنت عليها حرب شاملة ، وشكلت بداية لتأسيس جديد للحركة الشعبية ، من خلال المانفستو ودستور الحزب ، ويمكن القول ان هناك ملاحظات مهمة :
اولا :للاسف ، فان السلام ومباحثات السلام لم تكن ضمن اولويات البناء للحركة حيث لم تتضمن القرارات تكوين الحركة للسلام او دراسة مطلوبات السلام او بناء رؤية جديدة ..
وثانيا : فان استراتيجية الحركة تجاه مجتمعها ومواطنيها ، وحياة المجتمع لم تكن ضمن اولويات الحركة ، او حتى الظروف التى يعيشها المواطن او تعانيها المجتمعات ،أظن هذا محل تساؤل وقد يكون محل نظر ومرحلة جديدة للانطلاق بمفهوم آخر للسلام والمحاورة .
وثالثا: فان ملف ياسر عرمان قد أصبح من الماضى وتشكل تيار جديد وهذا الامر قد شكل مرحلة فارقة وربما تجاوز شعارات فضفاضة وغطاء سياسيا لمصالح ذاتية .
رابعا: ان اعادة شخصيات كانت مبعدة ومتهمة يؤكد ان هناك نمطا جديدا من التفكير ، ومعها يؤسس لتحول وجيل جديد .. وخاصة ان لهذه الشخصيات مواقف سياسية سابقة داعمة للسلام .
خامسا: ان هناك فصلا لقضية جنوب كردفان عن النيل الازرق ولم يعد عقار صاحب سلطة او قرار فى جبال النوبة
«2»
ان عدم تفاؤلي يستند الى ان السلام لم يكن ضمن اولويات واهم قرارات الحلو وربما كان وقف اطلاق النار اعطى انطباعا اكبر ، ولكن اراء أخرى قد تبرز ، ومن ذلك ان الحركة تبدأ انكفاءة على الداخل ، واعادة بناء نفسها بعيدا عن أي ارتباط خارجي ، سواء من ناحية هيكلية ، او من ناحية ارتباط سياسي مع قوى ذات اجندة خاصة ، او مع منظمات تمثل عنوانا لهيمنة ، وبناءً على ذلك فان الحوار فى المرحلة القادمة يركز على قضية المنطقة وقد يكون الحوار فيه من الداخل .
وفي كل الاحوال فان الأمر في جنوب كردفان يمثل حالة انتقال ومؤشرات جديد ..
«3»
وبالتأكيد ان غياب الاشارة للسلام والمفاوضات في قرارات الحلو تعبر عن الموقف ، وهو أمر له ابعاده ودلالاته ، ولكن هناك مؤشرات أخرى تتمثل في تقريب شخصيات اكثر ميلا للسلام والاستقرار واكثر ارتباطا بالجمهور ومعاناة المواطن وليس هناك اقسى من الحرب ، ان الايام القادمة قد تكشف مواقف الحلو الفعلية ، وعلينا ان نؤسس لحوار داخلي وتوطين السلام ، وفي كل الاحوال فان القضايا عندما تنبني على قضايا داخلية يمكن ان تكون اقرب للحل والتحقق..
ان جنوب كردفان تشهد مرحلة جديدة ..
والله المستعان ..
 


 

موكب الصداقة والأخوة بين الشعوب - أبريل 2015م

 

 


البعثة قالت إن أسباب الوفاة طبيعية
أعلنت إدارة البعثة الطبية بمركز شؤون الحجاج السودانيين


المحاصيل التي وردت للأسواق شملت الصمغ والفول والكركدي والسمسم وأصماغ الهشاب
أعلن المدير التنفيذي لأسواق


طلبت كينيا من السودان، الإثنين، الاستفادة من تجربته في مجال الصناعة النفطية وتدريب الكوادر الفنية في عمليات


وصل إلى الخرطوم، يوم الإثنين، رئيس الوزراء التشادي باهامبي ناداكي، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، وبدعوة من نائب رئيس الجمهورية


وعد رئيس الجمهورية عمر البشير، السفراء الجدد بالعمل على توفير الدعم اللازم للقيام بمهامهم في السودان، ودعا الجهات